13ديسمبر

جائزة الشيخ محمد بن راشد لأبجد كأفضل مشروع عربي ناشئ لعام 2013

06

تأسست مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة عام 2002 حتَّى توفر دعماً لرواد الأعمال الجدد وتساهم في إطلاق مشاريعهم عربياً وعالمياً. تعرَّف أبجد خلال العام المنصرم ، و من خلال شركة “أويسس 500” على جائزة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب و بدت الفكرة شيَّقة جداً للفريق في أن يُسارع بالتقّدم للجائزة التي قد تساهم في فتح الآفاق أمامه.

لم يكن التحضير للجائزة هيِّناً؛ هناك مراحل عديدة يجب أن يُتمها الريادي لتقديم ملف مشروعه. بدءاً من تعبئة الطلب الالكتروني في الموقع وانتهاءً بتحضير ملف كامل يوضح فيه الريادي خططه المستقبلية؛ فبدأ الفريق بالعمل على الملف بعد أن نجح في تخطي المرحلة الأولى من التقييم بتوضيح رؤيته وأهدافه ومن ثم بتوضيح خطته الاستراتيجية للسنوات المقبلة.

ومع وجود المئات وربما الآلاف من المشاريع التي تقدمت للجائزة كانت فرصة التكهن بفوز أبجد في الجائزة صعبة للغاية خصوصاً و أن الموقع قد أنشئ بموارد قليلة ومحدودة ولم يتجاوز عمره حينها سوى العام.
بعد قرابة الشهرين من التقدم للجائزة تلقى فريق أبجد اتصالاً من أحد المسؤولين عن الجائزة لإشعارهم أنهم حصدوا جائزة أفضل مشروع عربي ناشئ وعليهم أن يتواجدوا في الحفل الختامي في دبي عشية 9\12\2013 لاستلام الجائزة. تقول إيمان حيلوز، مؤسِسة أبجد، أن فرحتها لم تُوصف ساعة علمها باستحقاق مشروعها للجائزة. فلم تتصور حيلوز أن يكون طفلها\مشروعها الصغير قادراً على أن يخوض منافسة إقليمية مع بقية مشاريع الشباب في العالم العربي وليس هذا فقط، بل ويحصدها بجدارة.
قدمت جائزة محمد بن راشد لموقع أبجد نقلة نوعية أدت لانتشاره من دبي إلى بقية أصقاع الوطن العربي وساهمت في إيصال رسالته لعدد واسع من المستثمرين في الوطن العربي مما جعل من الجائزة الركيزة الأولى لدعم حملة أبجد في الحصول على التمويل عبر يوريكا.

شارك التدوينة !