25سبتمبر

إدوارد سعيد خارج المكان

ed.jpg

 

يصادف اليوم ذكرى وفاة الكاتب الفلسطيني إدوارد سعيد. ولد إدوارد سعيد في القدس عام 1935 ولكنه عاش غالب فترة صباه في القاهرة حيث كان والده يعمل، وقد ذاعت شهرته سعيد بشكل كبير بعد نشره لكتابه الاستشراق.

 

قرأ العديد من الأبجديين مؤلفات إدوارد سعيد الكثيرة والتي ترجم أغلبها للعربية من قِبل دور نشر كثيرة. تقول الأبجدين سوسن أمين أنها تأثرت كثيراً بمذكرات إدوارد سعيد خارج المكان، فإدوارد كان خجولاً مهزوز الثقة وقد عاش في كنف عائلة تنتقد أفعاله وتصرفاته باستمرار وإضافة لهذا فهو حائر في هويته العربية \ الأمريكية. وتنصح الأبجدية زهرة منصور كل مقبل على قراءة أعمال إدوارد سعيد في أن لا يبدأ بمذكراته، بل يبدأ بالقراءة عن فكره وكتبه الأخرى ثم يلج إلى عالم سعيد في مذكراته خارج المكان. كما أنها كتبت مراجعة قيمة وصفت فيها شدة تعلقها بالكتاب:

 

ومع هذا الكتاب شدني وأخد من روحي الكثير، وللمفاجأة أحببته ، وتعلقت بادوارد اكثر ولقراءة المزيد له. بطبيعتنا البشرية فضوليين ونحب معرفة خصوصيات الآخرين وهذا سبب ضعيف لحبي له، السبب المهم شخصيته وكيف تكونت تعاطفت معه وشعرت بمشاعره كثيرا بالفعل أخذ من نفسي الكثير ودخل إلى خصوصياتي أنا أيضا ولا استطيع التعبير أكثر في المراجعة لأن بقية تعبيري احتفظ به في دفتري الخاص.

 

ادوارد كتب هذه المذكرات الخاصة لأنه يعلم بقرب أجله عندما مرض بالسرطان ففي هذا الظرف يحتاج الإنسان للبوح بكل شيء وادوارد جريء على الرغم من أنه عاني من زعزعة في الثقة بنفسه وبرأيّ هذا سبب كتابته للمذكرات وهذه التفاصيل عن حياته ، ضعيف الثقة ليس جريئا ويستحي هذا قد يكون متعارف عليه، لكن في الحقيقة ضعيف الثقة أشد ما يحتاج إليه التعبير والبوح بكل التفاصيل هذه الجماعة تحب الكلام ، مع أن ادوارد عانى من الوحدة لسنوات طويلة.

 

أما كتاب مقالات وحوارات فهو يضم مقالات قديمة نُشرت لإدوارد سعيد توضح مدى اهتمامه بقضية وطنه فلسطين إضافة لمقالات أخرى. يقول الأبجدي أحمد الحسن عن الكتاب:

 

كتاب اقل ما يقال عنه انه من العمق يحيث لا تكفيه قراءة واحدة ، تكلم فيه عن ثلاث جراحات في جسد البشرية غيرت مسار الانسان و نقلت الفكر الحديث من مركزية الانسان الى اللامركزية , و ان الانسان مخلوق يمكن ان يخترق و يخترق ، الجراحات في علم النفس و علم الجينات و علم الفضاء , كتاب مهد للنهضة الاوروبية و قد يمهد لنهضة عربية اذا قرأ بتمعن.

 

شاركونا آراءكم في كتب وأعمال إدوارد سعيد في موقع أبجد.

 

شارك التدوينة !