23يناير

أبجد يتجاوز سقف إستثماره الجماعي على يوريكا من خلال 45 مستثمر حول العالم!

eureeca 2
تُعتبر “يوريكا” إحدى بوابات الاستثمار الجماعي الالكتروني أو ما يعرف بالتمويل الجماعي للأسهم عبر شبكة الانترنت والتي انشأت منتصف عام 2012 وأخذت بمد يد العون للمشاريع الناشئة متيحة لها فرض نفسها في السوق أمام الشركات الكبرى بحصولها على التمويل الكافي من قبل المهتمين بسوقها.

تواجه المشاريع الناشئة في الشرق الأوسط تحديداً عراقيل جمَّة في إيجاد تمويل كافٍ يدعم مشاريعها؛ فليس كل مؤسسيها قادرين على توفير المال للمضي قُدماً في تنمية مشاريعهم ولا تكون غالباً القروض البنكية خياراً متاحاً في ظل مشاريع لا تزال في المهد. من هذا المنطلق أخذت “يوريكا” على عاتقها فرض ساحة الكترونية ساهمت في إيصال رؤية المشاريع الناشئة  للملأ في العالم العربي والعالمي كي يكونوا جزءاً من نجاحها عن طريق شراء حصص في الشركة الناشئة بأي مبلغ يريدونه.

ففي وقت صار فيه من الصعب على الشركات الناشئة الحصول على تمويل لدعم مشاريعها كان لا بد على مشروع وليد مثل أبجد أن يبحث عن تمويل كافٍ لتطويره. ولأن “يوريكا” عادةً ما تقوم بالبحث عن المشاريع الصغيرة كي توفر لها الدعم اللازم قامت بالتواصل مع شركة “أويسس 500″، والتي تُعتبر الممول الأول والرئيسي الذي وفَّر لأبجد بذرة الانطلاق، والتي بدورها اقترحت عدَّة شركات ناشئة كان موقع أبجد من بينها.

في آب \ أغسطس 2013 تواصلت “يوريكا” مع مؤسِسة أبجد إيمان حيلوز للبحث في إمكانية إشراك مشروعها ضمن خطة استثمارية توفر له الدعم الكافي والمطلوب للمضي في بنائه وتطويره، ولأن أبجد يؤمن أن الفُرص الجديدة يجب أن تقتنص في وقتها قرر خوض هذه التجرية التي ستُطلقه عربياً وعالمياً وتوفر له الدعم المالي الكافي من أشخاص يشاركونه شغفه في حب الثقافة.

استمر التحضير للحملة شهراً كاملاً قام فيها فريق أبجد بتجهيز ملفهم وتحضير الأوراق المطلوبة وتصوير فيديو قصير مدته تتراوح بين الدقيقتين إلى ثلاث دقائق سردت فيه إيمان حيلوز رحلتها مع أبجد و رؤية أبجد المستقبلية والتي تتلخص في أن يكون موقع البوصلة لكل قارئ أو كتاب أو مدون عربي.

بعد سلسلة طويلة من العمل المتواصل والدؤؤب قدَّم فريق أبجد ملفهم إلى يوريكا للشروع في حملة تمويل جماعي عبر الموقع. صُممت الحملة على مدارس ثلاثة أشهر لتوفير مبلغ 120 ألف دولار يضمن استمرارية كافية للمشروع. كانت أعصاب فريق أبجد خلال الفترة مشدودة للغاية، إلا أن المساهمة لأبجد عبر يوريكا فاقت سقف التوقعات؛ فخلال 88 يوماً أحرز أبجد 160 ألف دولار من قِبل 45 مستثمر من حول العالم! تقول إيمان حيلوز تعبيراً عن هذا

تمنينا أن يصلنا دعم كافٍ يغطي المبلغ المطلوب. لم نتوقع أبداً أن نجد كل هذا الإيمان في أبجد من قِبل المساهمين فتأتي المساهمة فوق التوقعات.

لا يؤمن المساهمون في أبجد أن الثقافة العربية يجب أن تظل حيَّة فقط بل لديهم إيمان تام أن موقع أبجد سيكبر ويحجز لنفسه مركزاً في صفوف الشركات الكبرى مما سيرفع من قيمة الأسهم التي اشتراها كل منهم.

وفَّر التمويل الجماعي عبر يوريكا لأبجد فرصة للبدء في تطوير البنية التحتية للموقع و التخطيط لإطلاق تطبيقات داعمة للأندرويد وال IOS، وفرصة لزيادة عدد مستخدمي الموقع عن طريق التسويق الفيروسي، والبدء بخطط مستقبلية توفر ربحاً للموقع. ولكن قبل كل هذا سيتيح هذا الدعم لأبجد أن يكون الموقع الأول لكل روّاد الثقافة والقراءة في العالم العربي.

شارك التدوينة !