6مايو

كتب ينصح بها أبجد

10

يقترح عليكم هذا الأسبوع موقع أبجد عشرة كتب متنوعة ومختلفة كي تقوموا بقراءتها ومناقشتها مع الأبجديين. وقد جاء الاقتراح العاشر من نصيب رواية “1919 لأحمد مراد والذي لم ينتظر إعلان نتائج البوكر وأصدر رواية مثيرة جديدة، وتقول الأبجدية علياء محمد عن الرواية:

 جاءت رواية 1919 مختلفة عن روايات أحمد مراد السابقة حيث كان التاريخ هو البطل الرئيسى للرواية حيث تطرق إلى فترة ثورة 19 وسعد زغلول وقبلها هوجة عرابى ونضال الشعب ضد الانجليز وتعسف الملك وغير ذلك .

الرواية شبيهة إلى حد كبير رواية نادى السيارات لعلاء الأسوانى من حيث الاعتماد ع أحداث تاريخية دون وجود هدف او مغزى من وراء الرواية فجاءت الحبكة هنا ضعيفة والشخصيات أساسها ضعيف بل وجاءت بعض تلك الشخصيات بشكل باهت ومعروف مصيرها كشخصية أحمد كيرة ودولت وغيرهم .

بينما الاقتراح التاسع فكان لكتاب “ضغط الكتابة وسكرهالأمير تاج السر والذي يحتوي على عدد من المقالات المتنوعة التي تتناول مواضيع مثل الكتابة ومشاكلها. وجاء الاقتراح الثامن لرواية “ كل الرجال كاذبونلألبرتو مانغويل وتنصح الأبجدية علياء محمد أن تتم قراءة الرواية دفعة واحدة كي لا يشتت ذهن القارئ أي شيء تمنعه من اتمامها وتكمل علياء في وصف الرواية فتقول:

تدور الرواية بإيجاز حول ” بيفيلاكا ” الذى توفى نتيجة سقوطه من الشرفة فتبدأ التحريات لمعرفة ما إذا كان ذلك حادث عابر نتيجة اختلال التوازن أم جريمة قتل مدبرة ومن هنا تظهر روايات أشخاص كانوا ع صلة ومعرفة بالقتيل ليروى كل واحد منهم ما يعرفه عن بيفيلاكا لتختلف روايته عن الآخر وهكذا ، ولكن ف النهاية تظهر الرؤيه شبه واضحة عن ما كانت عليه ف البداية .

وجاء الاقتراح السابع لكتاب “ضياع ديني: صرخة المسلمين في الغربلجيفري لانج الذي يسرد في هذا الكتاب قصة تحوله من الكاثوليكية إلى الإلحاد ومن ثم قراءته للقرآن وإعلان إسلامه كما وأنه قد خصص الكتاب بشكل خاص للحديث عن معاناة المسلمين الجديد في الغرب. وكان الاقتراح السادس لكتاب “كما تدور عجلة الفخار” للصحفية المصرية ماجدة الجندي التي خصصت هذا الكتاب كي تقدم فيه اقتراحات لكتب يجب أن تُقرأ إضافة لعدد كبير من المقابلات التي سبق وأجرتها مع عدد جيد من الكتاب العالميين. وجاء الاقتراح الخامس من نصيب كتاب “من الفكر والقلب؛ فصول من النقد في العلوم والإجتماع والآداب” للشيخ البوطي وعَبرَ كتابه هذا يوضح البوطي أن الإسلام هو الغذاء الكامل لكل العقول كما أنه سرد فيه كيفية التقرب من الشباب وجذبهم إلى الدين بطرق تناسبهم.

جاءت رواية “جونتنامو” للروائي المصري يوسف زيدان في الاقتراح الرابع وتعد هذه الرواية الجزء الثاني من ثلاثيته (محال، جونتنامو، نور) . تُصنف هذه الثلاثية تحت أدب السجون وفي هذا الجزء يستكمل الكاتب الأحداث التي أنهاها في الجزء الأسبق. وكان الاقتراح الثالث من نصيب كتاب “اعترافات روائي ناشئ” للروائي إمبرتو إيكو والذي تحدث فيه إيكو عن الحيثيات التي كتب فيها قصصه و رواياته وأساليبه الفنية بدءاً من روايته العالمية اسم الوردة إلى مقبرة براغ.

وكان الاقتراح الثاني لرواية “بقايا اليوم لكازو إيشيجورو وهو روائي ياباني بريطاني ويحكي في روايته هذه عن رئيس خدم بريطاني يقوم برحلة في الريف ويأخذ فيها باسترجاع ذكرياته في ذلك البيت. في حين كان الاقتراح الاول من نصيب كتاب “النبأ العظيملمحمد عبد الله دراز والذي تقول فيه الأبجدية إشراق الفطافطة:

لطالما كنت أجد في آيات القرآن الكريم الحجة الدامغة والمعين الذي لا ينضب في أي حديث أو جدل أخوضه مع الآخرين ولطالما تمنيت أن يساعدني الله على حفظ كتابه الكريم وأن يكون حجة لي لا حجة علي في فهم معانيه وتدبر آياته والعمل بما أنزل فيه.

عبدالله دراز ماذا عساني أقول بعد ما قرأت الكثير عن كتابه “دستور الأخلاق في القرآن” وهنا في النبأ العظيم حيث يقودك خطوة وخطوة سابراً اللغة العربية بألفاظها ومعانيها ومصطلحاتها مستبيناً بالحجة والبرهان الدلالات والحجج على نسبة هذا الكتاب الى خالق الخلق الله سبحانه وتعالى.

لا تنس أن تقوم بإضافة هذه الباقة الجديدة لقائمة قراءاتك المقبلة وتبدأ بكتابة مراجعاتك حولها فيما على موقع أبجد.

شارك التدوينة !