الوسم : شعر

25أكتوبر

عشرة كتب جديدة يقترحها عليكم موقع أبجد

books101010

يتقرح عليكم موقع أبجد لهذا الشهر عشر كتب تختلف في مواضيعها وتصنيفاتها بين الرواية والكتب الثقافية والسياسية تستطيعون إضافتها لقوائم قراءاتكم المقبلة.

في الترتيب العاشر جاء كتاب لماذا نكتب؟، لميرديث ماران. ويحتوي الكتاب على مجموعة من المقالات والمحاضرات التي كتبها أو ألقاها عدد من الكُتَّاب العالميين تحت عنوان: لماذا نكتب؟

وكان الاقتراح التاسع من نصيب كتاب الغربال لميخائيل نعيمة، ويحتوي الكتاب الذي افتتحه عباس محمود العقاد على مجموعة من المقالات التي تتنوع بين الفلسفة والأدب والسخرية وبعض الطرافة. وقد شاركنا الأبجدي هاني عبد الحميد بمراجعة عن الكتاب يقول فيها:

أردت أن أقول أن ​هذا الكتاب في أوانه الذي نُشر فيه أول مرة (1923) يُعتبر ثورة في دنيا الأدب​​، لهذا احتفى به العقاد، وحُقّ له أن يحتفي به. لكن أن تقرأه في 2014 فالأمر مختلف؛ لا أريد أن أبخس الكتاب ولا الكاتب حقه، لكن بالفعل، تقريبا نصف مقالات الكتاب مكررة؛ سبق وأن قرأتها في مواضع متفرقة لعل أشهرها -أي المواضع- كان في كتب العقاد (دع عنك أن الكتاب نفسه يحتوي على مقالتين يدور محورهما عن العقاد!). أضف إلى ذلك أن هناك بعض المقالات لا حاجة لي بها من قريب ولا من بعيد (عبارة عن نقد لدواوين شعرية حديثة الصدور في حينها، لأسماء مجهولة بالنسبة لي).

وحل كتاب كل رجال الباشا لخالد فهمي في الترتيب الثامن، ويناقش الكتاب تاريخ مصر بالحديث عن المحكومين لا الحكام في تلك  الفترات. يقول الأبجدي مينا ساهر أن الكتاب حيره كثيراً رغم جودته فقد وجده يتناقض بعض الشيء مع كتابات المستشرقين الذين سبق وأن قرأ لهم.

وجاء كتاب أتكلم جميع اللغات، ولكن بالعربية لعبد الفتاح كيليطو في الترتيب السابع، ويسرد كيليطو في كتابه هذا سيرة حياته اللغوية كما أنه خصص فصولاً في الكتاب للتحدث عن اللغات والأدب العربي والمغاربي خاصة. وشاركتنا الأبجدية أسيل أسيل بمراجعة عن الكتاب تقول فيها:

من واقع حياته وطفولته يستهل كيليطو كتابه بسرد سيرة لسانه اللغوية

حيث بداية الخمسينات قبل ان يزول الاستعمار عن المغرب عام 1956

فيدخل مدرسته والتي اسماها المدرسة الاستعمارية وهو ابن سبع سنين

لا يعرف غير العربية الدارجة في بيته وبيئته ومن هنا تبدأ رحلة كيليطو اللغوية

“صرت ثلاثي اللغة اقرأ الفرنسية دون ان اتكلمها وتتلهى ببعض ما تبقى لي من الفصحى واتكلم الدارجة كلغة اليومي فاين الانسجام والاتصال ضمن هذا الخليط؟

عربية دارجة في بيته ومحيطه وعربية فصحى وفرنسية يتعلمها في المدرسة

حيث القراءة والكتابة بهما وان تخطأ بهما فيعتبر خطيئة

الاقتراح السادس كان من نصيب رواية كنت أميراً لربيع جابر والتي أعاد من خلالها صياغة قصص الأطفال. وأثنت الأبجدية ألاء قرمان على هذه الرواية، ووصفتها بالساحرة وتقول في مراجعتها عن الرواية:

القصة ذكرتني بنص الضفدع الناري و هو نص عن الوجودية و معنى الحياة .و استدعت بطبيعة الحال كافكا . رغم ان النص مبني على قصة اطفال لامير سحرته ساحرة الى ضفدع ما . لكن جابر يوسع فكرة المسخ و التحولات بشكل اوسع ليترك قصة الاطفال . و يبني نصا يعتمد على عدة بنى زمنية . الحاضر . المستقبل و الماضي قبل مولد الامير و طفولته. و هكذا يبدو النص اكثر تعقيدا من حيث السردية الزمنية .

وجاءت رواية لا حواء ولا آدم لإميلي نوثومب في الترتيب الخامس، وهي رواية مستوحاة من سيرة حياة نوثومب، وتجري أحداثها في اليابان لبطلة تسافر في رحلة عمل إلى اليابان ثم تقع في حب ياباني من أسرة عريقة الأمر الذي يصعّب اكتمال علاقتهما.

أما في الترتيب الرابع فحلت رواية المنتظرة؛ سر مريم المجدلية لكاتلين ماك غوان. وهي رواية تستند على مخطوط خبئته مريم المجدلية في باطن الأرض تحت الصخور الوعرة في السفوح الفرنسية لجبال البيرينيه. تضم هذه المخطوطات إنجيلها الذي تروي فيه حكايتها لأحداث العهد الجديد ونظرتها للشخصات الواردة فيه. وتظل هذه المخطوطات المقدسة متوارية في باطن الأرض، تحميها قوى خارقة، ولا يستطيع أن يسكشف النقاب عنها سوى باحث محدد هو من يحقق نبوءة قديمة تتحدث عن “الإنسانية المنتظرة”.

في حين كان الاقتراح الثالث من نصيب كتاب صحبة لصوص النار لجمانة حداد والذي يحتوي على حوارات أجرتها حداد مع بعض كبار الأدباء في العالم. وقد شاركتنا الأبجدية سوسن أمين برأيها فيما قرأته في هذا الكتاب حيث تقول:

بول اوستر- لم اقرأ له من قبل- له فلسفة ورؤية جميلة عن الحياة والنفس والكتابة والعلاقة بين القارئ والكاتب, تكلم عن حياته وعن زوجته وهي أديبة والقارئة الأولى لكتاباته, وكان سعيد باكتشافه أن له قراء في البلاد العربية

جوزيه ساراماجو حسيت معه بالبساطة ووضوح الأفكار في ذهنه وأعجبت بأفكاره ومواقفه برغم اختلافي مع فكره عن الدين

ماريو فارجاس يوسا, وأغرب شيء انه بدأ حياته كسياسي وترشح لرئاسة البيرو عام 1990, وويصف التجربة بأنها سيئة, وفي الكثير من رواياته يكتب عن الفساد والديكتاتوريات في بلاد أمريكا اللاتينية.

وجاء كتاب في لوعة الغياب لعبد الرحمن منيف في الترتيب الثاني والذي يتحدث فيه منيف عن الكثير من الأدباء، المثقفين والسياسيين العرب وماذا قدَّموا لنا وماذا خسرنا بعد غيابهم وكيف غابوا.

أما كتاب الولايات المتحدة الأمريكية لشادي عبد السلام فجاء في الترتيب الأول. ويحتوي هذا الكتاب على معلومات دقيقة وكثيرة حول تاريخ وكيفية نشوء الولايات المتحدة الأمريكية، ويرصد الكاتب بشكل دقيق كيف قتل مكتشفوا العالم الجديد الهنود الحمر ونكلوا بهم للاستيلاء على أرضهم.

ماذا قرأتم من هذه الكتب؟ شاركونا مراجعاتكم حولها على موقع أبجد.

20أغسطس

عشر كتب ينصح بها موقع أبجد

bo10

يقترح عليكم لهذا الأسبوع موقع أبجد مجموعة جديدة وثرية من الكتب الجديدة التي بإنمكانكم أن تقوموا بقراءتها خلال عطلتكم الصيفية هذه.

الكتاب العاشر المقترح لهذا الأسبوع هو رواية قطز، وهي الجزء الثاني من ثلاثية “فرسان وكهنة” للكاتب السعودي منذر القباني. وقد جاء على غلاف الكتاب التالي:

شعور بالعجز تملك مراد قطز، وجعله يشتاط غضبا، وهو يرى ياسمي ورفاقها يقتادون كالأغنام إلى درج في آخر القصر يقود إلى قبو عميق لا يعكس أي شيء من الثراء والرقي الذي بدا له في الأعلى!

وضعوا كل واحد منهم في زنزانة منفردة ثم جلبوا لهم شرابًا غريبًا يشبه القهوة، ولكن طعمه أكثر مرارة، كما بدا له لاحقا من تعابير وجوههم عندما شربوه؛ في البداية رفضوا جميعهم شربه، ولكن أمام إصرار الحراس وتلويحهم باستخدام العنف، شربوه على مضض. بعد برهة من الوقت، لاحظ مراد أثرا غريبا بدأ يظهر على نوران ومحمود ومحمد، إذ بدأت تعتلي وجوههم نشوة، ثم أخذ كل واحد منهم يستلقي على أرض الزنزانة بارتياح شديد وكأنهم يستلقون على فراش وثير في حجرة نوم بديارهم! هذه الآثار لم تظهر على ياسمي، حتى إن الحارس المكلف بها أمعن النظر في الكوب الذي يحتوي الشراب للتأكد من أنه فارغ تمامًا.

في الترتيب التاسع حل كتاب في ضيافة هنري ميلر لبسكال فريبوس وهو عبارة عن حوار طويل ومسجل امتد على عدة أيام بين كل من بسكال وميلر. وقد بدأ هذا الحوار برسالة أرسلها بسكال لميلر الذي بدوره استفزته تلك الرسالة فعمل على الرد عليها. وهكذا توالت المراسلات بينهما إلى حين أن قرر ميلر ذات يوم أن يلتقيان. تقول الأبجدية لونا علي عن ميلر بعد قراءتها للكتاب:

هو ثرثار محترف وأكاد أجزم أن أي شخص قرأ هذه الصفحات التي لو لم يُذكر عمر هنري ميللر فيها فإنه لن يصدق أنه تجاوز الثمانين من العمر، فتلك الروح الشابة الشغوفة بالحياة العربيدة تكاد تقفز من بين السطور، ذكرني كثيراً بزوربا اليوناني. لن أنسى التنويه عن أن طريقة تقسيم الكتاب من قِبل “بسكال” وأسلوبه في الكتابة الذي نجح المترجم في الحفاظ عليه أحد الأسباب في حميمية هذا الكتاب أو “الأصح” هذا الكتيِّب

في الترتيب الثامن جاء كتاب كيف نقرأ الأدب لتيري إيجلتون والذي يجيب فيه الكاتب على عدة أسئلة من مثل كيف نحكم على عمل بالنجاح أو بالفشل، ما هي مقدرة القارئ على استيعاب محتوى كتاب معين وغيرها من الأسئلة التي سلط من خلالها إيجلتون الضوء على بعض القضايا مثل: السرد، الحبكة، لغة الأدب، طبيعة الرواية، مشكلات التفسير النقدي، دور القارئ، وموضوع الأحكام النقدية. وكان الاقتراح السابع من نصيب كتاب لا إمام سوى العقل لحبيب عبد الرب سروري وتدور فصول هذا الكتاب حول سبعة محاور (الإنسان، الدين، التعليم، اللغة العربية والإنترنت، قراءات تراثية، الربيع العربي، العلمانية) لكنها تصب في مشروع واحد عنوانه: “لا إمام سوى العقل”، حسب تعبير فيلسوف الشعراء وشاعر الفلاسفة؛ أبي العلاء المعري. في الترتيب السادس حلت رواية سبعة لغازي القصيبي، وتحكي هذه الرواية قصة سبعة أشخاص يحاول من خلالهم الكاتب أن يحرض على النهضة من الغفوة التي حلت على العرب. ويقول الأبجدي أحمد جمال عن هذه الرواية:

عمل رائع بكل المقاييس تقمس فيه الكاتب (ليس فقط دور الطبيب) بل تقمص فيه دور عالم المجتمع رفيع المستوى.

هذا ما يقال عليه عمل واقعى مستوفى لجميع الأركان , من معلومات غزيرة بعدة مهن وخبايا مجتمعيه عميقه ووقائع (لابد أنها حقيقه) قدمها الكاتب فى شكل روائى ليشرح لك مجتمعك بكل مافيه من قذارة.

ببساطه مطلقه : 7 مهن مختلفه متنوعه فيما بينها تشمل معظم طوائف المجتمع بما فيه من سلبيات مختلفه : (الشاعر-الفيلسوف-الصحفى-الطبيب النفسانى-الفلكى الروحانى-رجل الأعمال-السياسى) اجتمعوا فى جزيرة نائيه مع امرأة كلهم يرغبون فيها فاشترطت عليهم اغراء لها فتنجذب لصاحب التأثير الأكبر عليها) او كان هذا هو المخطط.

فانبرى كل منهم فى قَص حكايته ليكون هو الشخص المنشود.

في الترتيب الخامس جاء كتاب النسيان “انتقامي الوحيد كان أن أروي ما حدث” لإكتور أباد فاسيولينسي والذي جاء على غلافه التالي:

جميعنا محكومون بالتراب والنسيان، وأولئك الذين استحضرتهم في ذلك الكتاب إما موتى أو على وشك الموت أو على الأكثر سيموتون – أقصد سنموت – بعد سنوات لا تعد بالقرون بل بالعقود “الأمس مضى” وغدًا لم يأت، واليوم راحل دون أن يمكث خطوة، أنا ماض، أنا آت، أنا حاضر تعب” هكذا كان يقول “كييبدو” في إشارة إلى وجودنا الخاطب، السائر دائمًا من غير بد نحو تلك اللحظة حين لا يعود لنا وجود، سنحيا لبضع سنوات هشة بعد الموت في ذاكرة الآخرين، ولكن تلك الذاكرة الشخصية تدنو من الزوال أبدًا مع كل لحظة تنقضي، والكتب هي محاكاة للذكرى، طرف صناعي وظيفته التذكر، محاولة يائسة لنجعل مما هو فان، لا محالة، أطول عمرًا بقليل.

وجاء ديوان مكتب البريد في الترتيب الرابع للشاعر الأمريكي تشارلز بوكوفسكي، أما في الترتيب الثالث فحلت رواية سراي نامه؛ الغازي والدرويش لمحمد عبد القهار. وتدور أحداث هذه الرواية في القرن السابع عشر عندما استشرى الوهن في الدولة العثمانية. وقد شاركتنا الأبجدية مي السيد بمراجعة مميزة عن الرواية تقول فيها:

يمكن تصنيف الرواية على أنّها تاريخيّة تحليلية (برأيي التصنيف يهم النقّاد ولا يُهمّ القارئ بشكل كبير, المهم أن تستمتع وتستفيد!) تدور أحداثها في فترة متأخّرة من عمر الدولة العثمانية وتستعرض أحوال الدولة في هذه الفترة وتسرد الكثير من الحقائق التاريخية وتوضّح بعضاً من أسباب السّقوط

في البداية شعرتُ بالملل من الرواية لكثرة الأسماء وكثرة الألقاب والكلمات التركية التي أشعرتني “بالتوهان” ولكن بعد ذلك جذبتني الأحداث وتسارعها خاصّة في الثلث الأخير.

أحببتُ صورة الغلاف بشدّة وهي من أول ما جذبني في الرواية 🙂

رواية متقنَة في لغتها وأسلوبها وسردها التاريخي ورسم شخصيّاتها.. أضعها في قائمتي المُفضّلة رغم نهايتها المُحزِنة والتي كانت معروفة سلفاً

وكان الاقتراح التاسع من نصيب كتاب على سرير الشفاه لمحمد طمليه. ويضم هذا الكتاب كل المقالات التي لم تنشر سابقاً للكاتب التي كتبها وهو على سرير المرض يصارع السرطان. واشتمل الكتاب على نصوص إبداعية ومقالات، من ضمنها: رجال ونساء، يحدث لي دون سائر الناس، الجرعة الأولى، أنا والسرطان وهواك عايشين لبعضينا، أمراض ترفع الرأس، وغيرها من المقالات. في حين حل كتاب سر تطور الأمم لغوستاف لوبون في الترتيب الأول لهذا الأسبوع. ويشرح الكتاب كيف ولماذا تولد أمم وتموت أخرى. ويبين الكتاب الأخلاق النفسية التي تتكون منها روح كل شعب، ويبرهن أن الأمة ومدنيتها منتزعتان من أخلاقها.

حينما تقرأ أياً من هذه القائمة لا تنسى مشاركتنا بمراجعاتك حولها على موقع أبجد.

19أغسطس

سميح القاسم … وداعاً

samih.jpg

توفي اليوم الشاعر الفلسطيني سميح القاسم في مدينة صفد الفلسطينية بعد صراع مرير مع مرض السرطان.

ولد سميح القاسم في مدينة الزرقاء الاردنية من عام 1939. وأكمل دراسته في مدينة الناصرة شمال فلسطين، وقد تعرض القاسم للاعتقال مرات عديدة بسبب قصائده ومواقفه الوطنية العديدة ضد سياسة الاحتلال الغاشم.

للقاسم الكثير من الأعمال المختلفة، الشعري منها والنثري، كما أنه اهتم بالمسرح بشكل خاص، وتُرجمت أعماله للإنجليزية والفرنسية ولغات أخرى.

وقد قرأ الأبجديون أعمال القاسم بشغف، في مراجعة الأبجدية ثناء الخواجا عن ديوانه شخص غير مرغوب فيه قالت:

أظن أن سميح القاسم أحد شعراء فلسطين المظلومين، فهو لم ينطلق للعالمية مثل درويش على الرغم من قوة شعره وجزالته وتمكنه. وقد يعود هذا إلى قلة تعاطي القراء العرب الشعر المكتوب بحرفية واقتصار قراءتهم على الدواوين المشهورة أو على ما يسمونه بقصائد النثر وهو فن لا أؤمن به مطلقاً.

هذا الديوان والذي قرأته مرتين جعلني أتمنى لو أن الشعر علبة ألوان زيتية أسكبه على صفحة بيضاء فيصير ثميناً تماماً كما استطاع القاسم أن يفعل.

في حين أن الأبجدي عبد الرحمن أبو نحل أمتعنا بمراجعة شيقة عن هذا الديوان جاء فيها:

لم اعتد على قراءة شعر حماسي قوي بمستوى شعر المتنبي والحمداني إلا في شعر سميح القاسم، لا أحس أني اقرأ كلمات من حروف مألوفة بل أحس أنا اسمع واشاهد واشعر بزخات رصاص ثوار القسام والثورة الكبرى، مدافع الثوار تذود الأعداء عن بيروت، أطفال الحجارة يمطرون جنود الاحتلال بحجارة سجيل .. ليس شعرا مايكتبه القاسم بل طلقات الثوار ودمعات الثكالى وصرخات الأطفال.

هذا الديوان يضم سبع قصائد مؤرخة في ثمانينيات القرن الماضي، أغلبها قصائد مطولة منها: قصيدة رثاء للشاعر الراحل معين بسيسو.. وقصيدة موجهة إلى “فدريكو” بعد البحث اعتقد انه يقصد فدريكو لوركا.وقصيدة لأبيه الراحل. والقصيدة الاخيرة المانحة اسمها عنوانا للديوان تتحدث عن معاناة الفلسطيني على الحدود والمعابر بوصفه “شخص غير مرغوب فيه”

أما عن ديوان الموت الكبير فيقول الأبجدي عبد الرحمن أبو نحل أنه واحد من أجمل الدواوين الشعرية التي قرأها في حياته. فقد وصف شعر القاسم وكأنه لوحة جغرافية لفلسطين.

شاركونا مراجعاتكم على دواوين سميح القاسم في موقع أبجد.

9أغسطس

ذكرى رحيل محمود درويش

darwish.jpg

يصادف اليوم الذكرى السادسة لرحيل الشاعر الفلسطيني محمود درويش والذي توفي في تكساس، أمريكا عن عمر يناهز الثامنة والستين بعد إجرائه لعملية للقلب المفتوح ودخوله في غيبوبة انتهت بوفاته.

ولد درويش في قرية البروة التي تقع في الجليل المحتل عام 1941. ويعتبر الشاعر أحد أهم رواد الشعر الحديث الذين قاموا بإدخال الرمزية على أشعارهم.

أعمال درويش المنشورة كثيرة جداً، وقد اهتم الأبجدوين بقراءة أشعاره، الحديث منها على وجه الخصوص، فقصيدته “جدارية” حظيت على أعلى معدل قراءة في الموقع وتبعها كتاب أثر الفراشة ثم ديوان كزهر اللوز أو أبعد.

يقول الأبجدي محمد سيد عبد الرحيم عن جدارية درويش في إحدى مراجعاته:

القصيدة/ الديوان ملئ بالأفكار الفلسفية عن الحياة والموت، عن الإله والكون والطبيعة، عن الخير والشر والجمال والحق، عن الأسئلة الأزلية الأبدية التي يسألها الإنسان ويعيد سؤالها مرات لا نهائية.. فلا يجد جوابا، قد يرتوي قليلا حينما يسأل مثلما فعل درويش، لكنه بالتأكيد يثير زوبعه في عقل ونفس القارئ قد لا تهدأ أبدا!!!

نشر كتاب درويش الأخير أثر الفراشة، والذي كُتب على شاكلة النثر، قبل وفاته بشهور قليلة. وترى الأبجدية سمر سلمان أن هذه النصوص كتبها درويش لأنه يبحث عن الوطن الذي يستطيع أن يفهمه إلا أن ثناء الخواجا رأت أن بعض النصوص قاتمة وليست بجمال ما يكتبه درويش عادةً.

ويعد ديوان كزهر اللوز أو أبعد هو آخر منشور شعري لدرويش، ويقول الأبجدي أحمد رمضان عن الديوان:

هى محاولة اخرى لقراءة الشعر و محاولة الاستمتاع به و استيعابه كباقى انواع الادب و لحسن الحظ يوجد كاتب كمحمود درويش ليلهمك و ليعمل على ابهارك

وقال الأبجدي إبراهيم عادل أنه شعر أن القصائد مكتوبة عنه، في حين أن الأبجدي ماهر شاعر قال أنه لم يستمتع بالديوان كثيراً.

ما هو أجمل ديوان قراته لدرويش؟ شاركنا مراجعتك على موقع أبجد.

1أغسطس

الشعر العربي

art.jpg

في مقال هذا الأسبوع على موقع أبجد، كتب الأبجدي محمود أنور مقالاً مهماً عن الشعر العربي. افتتح أنور المقال بتعريفه لمعنى الشعر كما جاء في لسان العرب:” موضوع للدلالة على كل كلام شريف المعنى، نبيل المبنى، محكم اللفظ، يضبطه إيقاع متناسق الأجزاء، وينتظمه نغم ظاهرٌ للسمع، مفرط الإحكام والدقة في تنزيل الألفاظ وجَرْسِ حروفها في مواضعها منه، لينبعث من جميعها لحن تتجاوب أصداؤه متحدرة من ظاهر لفظه ومن باطن معانيه، وهذا اللحن المتكامل هو الذي نسميه “القصيدة”، وهذا اللحن المتكامل مقسم أيضا تقسيما متعانق الأطراف متناظر الأوصال، تحدده قوافٍ متشابهة البناء والألوان، متناسبة المواقع، متساوية الأزمان، هذا هو “الشعر”. والذي يتوخى هذا الضرب الشريف النبيل المحكم من الكلام، ويأخذه بحقه، ويبذله بحقه فتصغى إليه الأسماع والألباب مأخذوةً بسحره وجماله وجلاله، هو “الشاعر”. هذه بديهة اللغة، وبديهة أصحاب اللسان العربي قديمه وحديثه”  ثم أخذ بعقد مقارنة بين أسس الشعر العربي ونُظمه وقصيدة النثر التي انبثقت حديثاً حيث قال:”

 

فلو أن أحدًا نظم كلامًا على غير أوزان العرب، التي حَدَّها الخليلُ وتبعه عليها الأخفشُ مؤيدًا ومتممًا، فلا يكون ما كتبه شعرًا أبدًا، لأنه خرج عما حدَّه أهل اللسان – الذين هم به أدرى – للدلالة على الشعر. فاختراع أوزان شعرية مثلا، أو الكتابة من غير وزن ولا قافية، سببٌ كافٍ لعدم اعتبار هذا المكتوب شعرًا، لخروجه عما اصطلح عليه العرب، أهل اللسان والبيان.

 

وختم أنور المقال في أنه ليس ضد التجديد، فهو على سبيل المثال يدعم تطور بحور الشعر العربي وتقسيمها على تفعيلات ولكنه يؤكد أنه ضد أن يخرج الشعر من معناه الحقيقي.

 

وقد ناقش الأبجديون مقال محمود أنور، حيث وافق كل من ثناء الخواجا وعبد رأي أنور في مقاله. وعبّرت ثناء الخواجا عن ذلك قائلة أنها تظن أن من اخترع قصيدة النثر هو شخص غير قادر على كتابة الشعر ولكنه يود أن يصبح كاتباً. في حين اعترض الأبجدي إبراهيم عادل على محتوى المقال وأكد اهتمامه بقصيدة النثر حيث قال:”

 

كلامك غريب جدًاجدًا يا أستاذ محمود، ومكمن غرابته في اعتقادي، ليس ما تذكره من أدلة وقرائن على صحة هذا النوع من الشعر وخطأ النوع الآخر، ولكن أن هذه الحوارات وأشباهها قد تجاوزناها منذ فترة، وأصبح لقصيدة النثر وجودًا وحضورًا وتواجدًا ليس بين النقاد فحسب بل بين جمهور القرَّاء، وأصبح الناس مدركين تمامًا معنى الشعر وحقيقته، بعيدًا عن قيود الوزن والقافية القديمة الباردة!!

 

لمشاركة رأيك في المقال زرنا في موقع أبجد.

 

20مايو

10 كتب جديدة ينصح بها موقع أبجد

1010

ككل أسبوع ينصح أبجد قُراءه بعشر كتب جديدة تتنوع بين الديني، الأدبي، السياسي، التاريخي والشعري فتكون القائمة الأسبوعية بهذا ترضي كافة رغبات القراء في موقع أبجد.

كان الاقتراح العاشر هذا الأسبوع من نصيب رواية العبيد الجدد للكاتب الإماراتي ياسر حارب والتي جاءت متزامنة مع أحداث الثورات العربية. وتتحدث الرواية عن قيام شعب مملكة عربستان بثورة ضد الملك الطاغية، وفي ظل هذه الأحداث تولد قصة حب بين البطل وائل وشوق.  في حين حل كتاب العواصم من القواصم في تحقيق مواقف الصحابة بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم للقاضي أبو بكر العربي في المركز التاسع، ويدحض هذا الكتاب الأحداث التي حدثت بعد وفاة الرسول عليه السلام والتي كان الكثير منها عباراة عن تشويه لتاريخ الصحابة مستنداً على الحجة والدليل والبرهان. وجاء الاقتراح الثامن لرواية بيت الأرواح للروائية التشيلية إيزابيل الليندي، وتعد هذه الرواية الجزء الثالث من ثلاثية كتبتها الليندي عن ثلاثة نساء عشن في فترات تاريخية قديمة وحساسة في تشيلي، فناقشت الليندي في هذه الرواية الانقلاب العسكري في تشيلي عام 1973.

وذهب الاقتراح السابع إلى كتاب أباطير وأسمار لمحمود محمد شاكر الذي هو عبارة عن رسائل كتبها العلامة محمود محمد شاكر في ستينيات القرن الماضي ناقش فيها التاريخ والدين والأدب والسياسة. وقال الأبجدي محمد عن هذا الكتاب:

أجمل ماقرأت .

فهو من سادة التحقيق ويُحمد له الكثير والكثير من المواقف التي دافع عن العربية وعن التراث العربي وكافة مجالاته

وقد شهد له الكثير من أهل الفضل من العلماء والأدباء وأنصفه الكثير من الأساتذة والمثقفين رحمه الله رحمة واسعة

وهو على هذا مؤلف بارع وذو فكرٍ عبقري بجانب الرافعي رحمهما الله وذو قلمٍ سيال وذوق رفيع

وله في مجال النقد السبق والتقدم رحمه الله

وكل هذا الذي قيل فيه رحمه الله شئ من ميزاته وهي كثير .

وكتبه وقلمه وفكره شاهدة وهي التي تنطق عنه وعن أدبه وعلمه ونعمة الله عليه في عقله .

رحمه الله

في الترتيب السادس جاء كتاب تجديد الفكر العربي لزكي نجيب محمود والذي يطرح فيه الكاتب تجديد الفكر العربي بصوة تواكب العصر الحالي وما يجري فيه من تطورات ولكن دون أن ننسلخ عن تراثنا العربي. في حين كان الاقتراح الخامس من نصيب كتاب رسائل السجن؛ رسائل أنطونيو غرامشي إلى أمه (1926-1934) وهو عبارة عن رسائل كتبها أنطونيو غرامشي إلى أمه وهو مسجون قبل أن يموت تحت التعذيب. ويقول الأبجدي محمد الشواف عن الكتاب:

رغم أن البعض قد يرى أن هذه الرسائل ليست عظيمة لبساطتها تلك، وأنه لم يتحدث عن معاناته كثيرًا ما يجذب إليه الآذان والعيون (وهو بالطبع لم يكتبها لجذب الانتباه، لكنها فقط رسائل عفوية لأمه)، إلا أني كما قلت، فإن تلك البساطة تحمل دلالات أعظم؛ إنها درس في مواجهة الآلام العظيمة بأكثر الأشياء بساطة، ودرس في سمو الروابط الإنسانية، مهما بلغت المسافات الزمانية والمكانية.

وذهب الاقتراح الرابع إلى رواية قصر القمل لإليف شافاق والتي كُتبت بأسلوب ألف ليلة وليلة راوحت فيها الكاتبة بين الكوميديا والتراجيديا. وجاء الاقتراح الثالث من نصيب كتاب عراقي في باريس لصموئيل شمعون وتلخص الأبجدية نور عابد الكتاب فتقول عنه:

عراقي في باريس هو للكاتب: صموئيل شمعون، وهي ليس يهوديًا كما يبدو من اسمه، بل هو عراقي مسيحي من أصلٍ آشوري. الكتاب سيرة ذاتية تتحدث عن حلم الكاتب في أن يصبح سينمائيًا عظيما، فيترك العراق وهو شاب ليتنقل بين دول الوطن العربي. أخيرًا يصل إلى باريس ليبدأ حياة بوهيمية ويعيش كمتشرد يروي حلمه للجميع، ويحاول كتابة سيناريو عن والده الأصم الذي يحب ملكة إنجلترا!وينتهي به المطاف بكتابة رواية عن طفولته في الحبانيّة في العراق، ويتحدث فيها بشكل بريء وسلس ومباشر عن كل الأحداث التي حصلت في العراق آنذاك.

استمتعت بقراءة ثقافة غنية كثقافة العراق من وجهة نظر الأقليّات التي مورس الإضطهاد عليها دومًا سواء أيام الحكم الملكي أو نظام البعث.

الجميل في الكتاب أنّ فيه لمسة من التسامح تحس بها حين يكتب الكاتب الأحداث بتجرّد دون الخوض في حديث سياسي كان ليفسد جمال السرد.

وفي الترتيب الثاني حل كتاب الصراع العربي _الإسرائيلي مئة سؤال وجواب لبيدرو برييجر والذي تنصح بهِ الأبجدية إقبال القصير بشدة لأنه يحتوي على كم كبير وضخم من المعلومات التي يجهلها أغلبنا عن الصراع العربي الإسرائيلي بشكل عام والقضية الفلسطينية بشكل خاص.

وكان الاقتراح الأول لهذا الأسبوع من نصيب رواية ساق الغراب .. الهربة ليحيى امقاسم ويقول الأبجدي أحمد الحسن عن الرواية:

تتكلم الرواية عن قرية في المملكة العربية السعودية حيث الحياة البدوية العربية الاصيلة حيث الحياة تستحق ان تعاش لانها تعاش من اصول تعد مئات السنين غير منكرين الاله الواحد و تدينهم و حياتهم تاتي على الفطرة و بسلاسة سليقة الانسان الطبيعي ، المراة مع الرجل و قد تكون سباقة عليه في فن الادارة كما نرى من الام “صادقية” و “شريفة” من بعدها ، يحتفلون بالرجولة عند الختان فيكون ذاك فخرا لمن خطا خطوة نحو مبتغاه و ما خلق لاجله ان يكون رجلا، تعاونهم اهازيجهم غناءهم اعراسهم و احزانهم كلها تترجم الحياة الفطرية السليمة و تلاحمهم و اصالتهم ، الى ان جاء الدخلاء باسم الدين القويم و “و اخذوا -اصحاب الدين الغرباء- يشترون و يبيعون في الله كانه ملكهم”ليسري التشوه في كل من في القرية و يعدي الجار جاره ، فيختار الرعيل الاصيل الذي لم و لن يتحمل وجود الاغراب على ارضه فاختاروا طريقهم فرحلوا عن الحياة بعد استئذان شيخ القبيلة و هو من اذن لهم ليستاذن لنفسه من امه فيما بعد و التي عجلت له بالرحيل كي تقر عينها بعشق كان قد ضاع و لكن يد المنون اسبق اليه من يدها لتسلب منها اخر امل في حياة حاجة تاقت الى قضائها.

رواية ممتعة بالاجمال تقول شيء لمن لا يعرف الحقيقة و تؤكد و تثبت من عايش الحقيقية، احداث قليلة من الرواية لم تقنعني في كيفية حدوثها و لكن قد تؤخذ بشكل مجازي ، مثلا عودة البصر للام بعد موت ابنها الشيخ بعد ان سلب من الموالين، و ما اعجبني في الرواية تسلسل الاحداث لتلمس التغيير ، و كذلك عشت معها كاني في البادية و الصحراء القاحلة حيث الاسلوب الكتابي جزل يليق بمكان و زمان الرواية.

ننصحكم في أبجد أن تقوموا بإضافة هذه الكتب إلى قائمة قراءاتكم المقبلة أو تختاروا منها ما يناسب ذائقتكم وتشاركونا مراجعاتكم فيها على موقع أبجد.

29أبريل

معرض أبوظبي للكتاب 2014

abu_dhabi_international_book_fair_new_logo

يُفتتح صباح الغد 30\4\2014 معرض أبوظبي للكتاب في دورته الرابعة والعشرين ويستمر المعرض من 30 إبريل حتى 3 مايو المقبل في مركز أبو ظبي الوطني للمعارض.

يشارك هذا العام أكثر من 1100 دار نشر من 57 دولة مختلفة. ويقدم المعرض العديد من الفعاليات الأدبية الكثيرة من بينها تنظيم 36 حفل توقيع لكتب عربية مختلفة وجديدة. بينما أختير المتنبي ليكون شخصية المعرض لهذا العام كجزء من تكريمه وتكريم الشعر القديم ككل؛ وسيتم تقديم العديد من المحاضرات اليومية لإلقاء الضوء على شخصيته وشعره وحياته.

يرشح لكم أبجد قائمة من خمسة كتب جديرة بأن تكون على قائمة شرائكم فقد حظيت هذه الكتب الخمسة بتقييمات عالية ومعدلات قراءة مرتفعة في أبجد:

1-    كتاب “ لا تحزن” لعائض القرني

2-    رواية “ أولاد حارتنا ” لنجيب محفوظ

3-    نصوص “ في حضرة الغياب” لمحمود درويش

4-    رواية “موسم الهجرة إلى الشمال” للطيب صالح

5-    رواية “عزازيل” ليوسف زيدان

على رأس القائمة المرشحة يأتي كتاب “لا تحزن“، فقد اتفق كل من قرأ الكتاب أنه غيَّر حياته للأفضل بإيقاد شعلة التفاؤل داخله حينما عمل الكتاب على تصغير كل أحزان الحياة المختلفة. وقد قام الأبجديون بكتابة العديد من المراجعات الإيجابية حول هذا الكتاب.

وقد أثارت رواية “ أولاد حارتنا” جدلاً واسعاً بين الأبجديين، وتراوحت المراجعات عنها بين موافق ومعارض لها. هذا وعلى الرغم من أن بعض الدول قد قامت بمنع الرواية من الدخول لأراضيها إلا أن البعض يرى أن هذا المنع أو هذا النقد اللاذع الذي هتك بالرواية ما هو إلا فهم سيء لها، ولهذا فإننا نؤمن أن قراءة الرواية هو الفيصل في بناء رأي خاص عنها مع كتابة مراجعة تكون ثمرة نقاش جديد، وقد شاركنا الأبجدي أحمد الديب مراجعة مثيرة عن الرواية:

لمْ أرَ عبقريًّا يَفْرِي فَرِيَّه! أنتهي اليوم – بعد شهور ستة – من قراءة وصيته التي أودعها (أولاد حارتنا) وتردد كثيراً في نشرها، ربما خوفاً من غلبة النوايا السيئة، وربما زهداً لأن “آفة حارتنا النسيان”. نعم، يحكي محفوظ – بلا شك – قصة الله وأنبيائه وعباده والدين والعلم (بل إنه جعل الرواية في 114 فصلاً!)، لكن لم يساورني الشك كذلك في عميق إيمان الرجل، وصدق إشفاقه على “أولاد حارتنا” الذين قال فيهم: “ما أعرَف أولاد حارتنا بالحكايات! فما بالهم لا يعتبرون؟!”. أنتهي اليوم من قراءة (أولاد حارتنا) ولن أنتهي من الحديث عنها يوماً، وأعلن ترحيبي بمناقشتها في أي وقت، واستعدادي للدفاع عن محفوظ في أية مناظرة. أنتهي اليوم من قراءة (أولاد حارتنا) وأنا أتذكر قول الله عز وجل: “إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُواْ فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلاً يُضِلُّ بِهِ كَثِيرًا وَيَهْدِي بِهِ كَثِيرًا وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلاَّ الْفَاسِقِين”. رحم الله مولانا محفوظ وغفر له، ونفع “أولاد حارتنا” بتذكيره، رغم أن آفة حارتنا النسيان

الكتاب الثالث الذي ننصحك بهِ هو الكتاب النثري أو مجموعة النصوص “في حضرة الغياب” للشاعر الفلسطيني محمود درويش. تقول الأبجدية لونا علي أن كل ما يكتبه درويش له خصوصية خاصة لا يفهمها إلا من داوم على قراءة شعره أو نثره. وتقول الأبجدية وفاء فاروق أن هذه النصوص من أجمل ما قرأته وأردفت أنها وجدت مشاركة الشاعر لنصوص كتبها لنفسه مع قرائه هو شيء عظيم للغاية.

الكتاب الرابع الذي ينصح بهِ أبجد هو رواية “موسم الهجرة إلى الشمال” وتقول الأبجدية أمل عن الرواية:

قراءات أخرى أرسلتني من جديد للهجرة بحثاً عن العبقرية والإبداع في هذه الرواية، أذكر منها روايات دوستويفسكي الغارقة في الوصف والتفاصيل، جعلتني أتذوق لغة الطيب الصالح حين يسهب في الوصف لدرجة أن يغمرك ماء النهر وتخنقك رائحة الصندل وتُعجب بالهوية الممتدة مع جذور النخل.

كذلك رحلة بطل موراكامي للغابة في رواية كافكا على الشاطئ، جعلتني أفهم رحلة الراوي في مياه النيل وصراعه بين قاع الجنوب والسباحة شمالاً ليستقر بعدها طافياً على سطح الماء، مشهد رائع صدمني سابقاً لعجزي عن فهمه وكونه خاتمة غريبة للرواية.

يتحدث الكاتب عن فكرة الصراع الأزلي بين الشرق والغرب، تصادم الحضارات وإرث الاستعمار الثقيل، صعوبة التلاقي الإنساني المتخفف من عبء هذه التراكمات، أي محاولة لكسر هذا الحاجز تكون علاقة غير شرعية وفقدان للتوازن والهوية، الاستثناء يأتي من شخصيات تنجو بمصادفة التجربة وحيادية الرؤية هنا وهناك.

و الرواية الأخيرة التي ينصح بها أبجد هي رواية “عزازيل” والتي حازت على جائزة البوكر العام 2008، و تُعتبر واحدة من أجمل الروايات التاريخية والمكتوبة حديثاً. وقد قيَّمها الأبجديون بتقييمات عالية وتحدثوا عنها بحرارة وإيجابية كبيرة واعتبروها قيمة أدبية عظيمة، بل و أكد البعض أن زيدان لم يكتب مثلها.

في أبجد ننصحكم بأن تطلعوا على الكتب التي تحظى بتقييمات عالية وتضموها لقائمة شرائكم وبإمكانكم إضافة كل الكتب التي تريدون شراءها إلى قائمة “سوف أقرأه” مما سيسهل عليكم شراء هذه الكتب لاحقاً لقراءتها.